أخبار عاجلة
الرئيسية / محليات / مهرجان وادزا الأدبي والثقافي الوطني بتاوريرت يختتم فعاليات دورته الثانية

مهرجان وادزا الأدبي والثقافي الوطني بتاوريرت يختتم فعاليات دورته الثانية

نظمت جمعية وادزا للثقافة والإبداع والتنمية بتاوريرت ، وبشراكة مع المجلس الجماعي لتاوريرت، مؤسسة جود للتنمية، وضيافة تاوريرت، وبرعاية جمعية الأمل للتنمية والتربية والبيئة، والجمعية الخيرية لدار المسنين بتاوريرت، وفضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير إضافة إلى مجموعة من الجمعيات والمؤسسات، وبتنسيق مع السلطات المحلية، الدورة الثانية لمهرجان وادزا الأدبي والثقافي الوطني، وذلك يومي 19 و 20 من أكتوبر 2018، بكل من فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بتاوريرت.

وقد شارك في هذه الدورة ثلة من الشعراء والشواعر والأدباء والمثقفين والإعلاميين من مختلف مدن المملكة المغربية، بالإضافة إلى مبدعين ومبدعات من إقليم تاوريرت، وبحضور جمهور متعطش لكل متا هو راق ، وكل ما هو ثقافي وأدبي .

هذا وقد افتتح المهرجان مساء يوم الجمعة 19 من أكتوبر 2018 بفضاء الذاكرة التاؤريخية للمقاومة والتحرير بتاوريرت على الساعة الثالثة والنصف، بأيات بينات من الذكر الحكيم تلاها النشيد الوطني المغربي، قبل أن تعطى الكلمة لكل من رئيس جمعية وادزا للثقافة والإبداع والتنمية ، وممثل المجلس الجماعي لتاوريرت، وممثل مؤسسة جود للتنمية، ومباشرة امتاع الحضور الكريم بقصائد متنوعة كانت على مستوى الحدث، لشعراء وشواعر توافدوا على مدينة ال 44 والي ، مدينة تاوريرت.

وتثمينا للمجهودات التي تقوم بها جمعية وادزا في المجال الأدبي والثقافي الهادف ، باشا مدينة تاوريرت ولأول مرة في تاريخها قام بإلقاء قصيدة فاجأ بها الحضور ، الذي لم يسبق لهم أن رأوا رجل سلطة يلقي الشعر، فكان باشا تاوريرت الذي يكتب الشعر بثلاث لغات ، ويحفظ الكثير من الشعر العربي، محط أنظار وأذا كل الحضور من أدباء وأديبات ومقفين وجمعويين وإعلاميين…

فقرات هذه الأمسية الأولى تنوعت بين ما هو زجلي وفصيح، ويبن شعراء محليين وأخرين قدموا إلى تاوريرت من مختلف المدن المغربية، بالإضافة إلى شباب مبدع ، اعتبر هذا المهرجان المنصة الوحيدة التي يعبر فيها عن كل إحاسيسه الجياشة .

صباح يومه السبت 20 من أكتوبر 2018 على الساعة العاشرة كان مثقفي وساكنة تاوريرت على موعد مع ندوة في موضوع " وادي زا موضوع أدبي وثقافي " سيرها الشاعر والهايكيست والإعلامي الحسين بنصناع، الذي أعطى الضوء الأخضر للمتدخلين ، لانطلاقها ، فقام الشاعر والقاص الأستاذ بلقاسم سداين ، بالدخول بالحضور إلى معالم الأدب تاريخيا قبل أن يشير إلى وادي زا كموضوع من مواضيعه على مستوى إقليم تاوريرت، قبل أن تغوص الشاعرة الأستاذة سعيدة الرغيوي بنا في أعماق الأدب مارة عبر المجتمع المدني الذي أعطته أهمية قصوى باعتباره أحد الركائز الأساسية الذي عبره تحدثت عن المؤلفات المحلية .

كما كان للحضور الكلمة في هذه الندوة عبر نقاش جاد في موضوع " وادي زا موضوع أدبي وثقافي " عبروا من خلالها عن سعادتهم بهذا المهرجان الذي صار عرسا أدبيا وثقافيا سنويا بمدينة تاوريرت، كما أكد البعض على أن الادب في تاوريرت يشكل مقاربة قوية وتحديا كبيرا لفائدة هذه الجمعية الفتية.

ختاما للمهرجان الوطني للأدب والثقافة بتاوريرت، مهرجان وادزا ، نظم بفضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير أمسية أدبية خالصة ، تم الإعلان من خلالها على الفائزة بلقب شاعر (ة) وادزا لسنة 2018 السنوية ، والتي كانت من نصيب الشاعرة فدوى زياني من مدينة وجدة، كما حصلت الشاعرة زينب مختاري من مدينة تاوريرت على الرتبة الثانية، وكانت الرتبة الثالثة من نصيب الشاعرة فاطمة الزهراء روكان.

كما قامت الجمعية وشركائها بتكريم الإعلامي والصحفي الكبير الأستاذ عبد القادر بوراص، بالإضافة إلى الفنان وقيدوم الجمعويين بمدينة تاوريرت عبد الله خرباش، والفنان التشكيلي فؤاد نخيل، والفاعلة الجمعوية والإنسانية والخيرية يمينة مصطادي.

واختتم المهرجان على إيقاع القصيد، بحضور خيرة الأدباء والفنانين، ووزعت شواهد تقديرية ،تكريمية، وأخرى شواهد مشاركة .

عن Imane Rachidi

شاهد أيضاً

المركز المغربي لحقوق الإنسان:”تصفية الحسابات داخل المجالس المنتخبة ظاهرة يطغى فيها توزيع المغانم”

إيمان رشيدي  يرى المركز المغربي لحقوق الإنسان أن حجم الخصومات ومظاهر الاحتقان وتصفية الحسابات داخل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *