الرئيسية / مجتمع / شركة الحافلات موبيليس بوجدة تطلق حملة تحسيسية توعوية للارتقاء بالسلوكات الاخلاقية على متن الحافلات

شركة الحافلات موبيليس بوجدة تطلق حملة تحسيسية توعوية للارتقاء بالسلوكات الاخلاقية على متن الحافلات

الخليل_____

اعطت شركة موبيليس لحافلات النقل الحضري بوجدة حملة تحسيسية توعوية تهم مستعملي الحافلات بمدينة وجدة ، تحت شعار : نتغير لنغير …بالأخلاق ، نمضي …نرتقي ، فمرحبا بك على متن حافلتك" ….
الحملة تهدف بالأساس الى محاربة بعض السلوكات والتصرفات الشاذة و المشينة التي يقوم بها بعض مستعملي حافلات موبيليس ، سواء ما يتعلق ببعض التصرفات الأنانية التي لا تحترم النساء ، وكبار السن ، أو استعمال بعض الألفاظ النابية ، بالاضافة الى افعال تخريبية لا تحافظ على تجهيزات الحافلات التي تهدف الى توفر الراحة للساكنة
وتتمثل هذه الحملة التحسيسية في العديد من الملصقات داخل الحافلات والتي تحمل رسائل واضحة المعنى والدلالة ، ذات حمولة اخلاقية ، وتربوية ، تسعى الى الارتقاء بقيمنا الأخلاقية الى القضاء على بعض السلوكات والتصرفات الشاذة التي لا تمت بصلة الى مجتمعنا المغربي المتبشبع بالأخلاق والقيم الاسلامية …تتمركز الحملة الأخلاقية لموبيليس بالاساس حول شعار  » بالاخلاق نمضي ، نرتقي …فمرحبا بك على متن حافلتك …. »
هذا ولم يقتصر هذا المشروع الحضاري التوعوي فقط على مستعملي حافلات موبيليس وانما شملت ايضا سلوكات سائقي الحافلات حيث وضعت الشركة ملصقا في الجهة الخلفية للحافلات يتوجه بالسؤال التالي الى كل من يهمه الأمر من ساكنة مدينة وجدة :  » ما تقييمك للحافلة وللسائق ؟ لاحظ …اتصل …اقترح …على الرقم الأخضر واتساب 0700181617  »
هذا وقد استحسنت ساكنة وجدة هذه الحملة ، التي نتمنى ان يتم تعميمها لتشمل ايضا باقي المؤسسات والقطاعات الأخرى بالمدينة حتى تكون حملة متكاملة للقضاء بالفعل على مختلف السلوكات الشاذة التي اصبحت تنتشر في اوساط الشباب بالأساس كانتشار النار في الهشيم ….
خلاصة القول ان الشعار المركزي لهذه الحملة التحسيسية الأخلاقية تتمركز بكاملها حول البيت الشعري لأمير الشعراء احمد شوقي : انما الأمم الأخلاق ما بقيت …فان هم ذهبت اخلاقهم ذهبوا « 

 

 

عن جريدة الجسور

شاهد أيضاً

وأخيرا تنفيذ الاتفاقية الموقعة أمام صاحب الجلالة سنة 2008 الخاصة بتأهيل حي الرومان بالحسيمة

 – مراسلة خاصة –   موندري مراد       أفادت مصادر مطلعة أن السلطة المحلية بتنسيق مع …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *