الرئيسية / مجتمع / جمعيات من درعة تافيلالت تشارك في لقاء بالرباط حول “المساواة بين الرجال و النساء في المغرب”

جمعيات من درعة تافيلالت تشارك في لقاء بالرباط حول “المساواة بين الرجال و النساء في المغرب”

محمد خلوفي

تعتزم أربع جمعيات من إقليمي الرشيدية و زاكورة بجهة درعة تافيلالت، المشاركة في لقاء حول “المساواة بين الرجال و النساء في المغرب”، بالعاصمة الرباط، يوم الخميس 28 مارس الجاري، من تنظيم السفارة الفرنسية بالمغرب.

و ستحضر اللقاء عدة شخصيات و فعاليات نذكر من بينها السيدة “فلورنس كوص تيسييه” القنصل العام بالرباط، السيدة “أنييس صال” موظفة سامية مكلفة بالمساواة و التنوع و الوقاية من التمييز بوزارة الثقافة الفرنسية، السيدة أمينة لطفي المنسقة السابقة للأمم المتحدة في برنامج الحكامة العمومية و مساواة النوع بالمغرب و رئيسة الجمعية الديمقراطية لنساء المغرب مكتب الرباط، بالإضافة إلى ممثلي و ممثلات الجمعيات من مختلف جهات المغرب، و التي اشتغلت على النوع في مشاريعها الممولة من طرف السفارة الفرنسية بالمغرب، و ذلك في إطار برنامج المشاريع الخلاقة للمجتمع المدني و ائتلاف الفاعلين “بيسكا” سنتي 2017 و 2018، و برنامج محاربة الأشكال و الصور النمطية المرتبطة بالنوع سنة 2018.

و تمثل جهة درعة تافيلالت في هذا اللقاء أربع جمعيات، جمعية الاتحاد الرياضي ببوذنيب إقليم الرشيدية حاملة لمشروع رياضة كرة القدم و النوع، و ثلاث جمعيات بإقليم زاكورة، جمعية يد في يد للتنمية و التعاون بتفتشنا حاملة لمشروع المكتبات لمحاربة الهدر المدرسي في صفوف الفتيات القرويات، جمعية نادي نساء المستقبل بتازارين حاملة لمشروع نساء المستقبل لإنتاج و بيع مناشف صحية قابلة للغسل تستعمل في فترات الحيض، و جمعية زكونو الرياضية بتازارين حاملة لمشروع تنمية الرياضة النسوية.

هذا و المنتظر أن تقدم الجمعيات المشاركة في هذا اللقاء النتائج المحققة و الإكراهات و الصعوبات التي واجهتها خلال تنفيذ مشاريعها، و كذا تقاسم التجارب بين المشاركات و المشاركين حول إعداد و بناء الترافعات من أجل المساواة بين الرجال و النساء و مكافحة كل أشكال التمييز بالمغرب.

عن imane rachidi

شاهد أيضاً

زاكورة..تخليد اليوم العالمي للمرأة بمباراة ودية في كرة القدم النسوية

محمد خلوفي خاض فريق فتيات جمعية زكونو الرياضية فرع كرة القدم بتازارين، مباراة ودية في …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *