الرئيسية / دولي / بمشاركة أكثر من 160 نقابة .. شركة النفط تنظم مسيرة ووقفة احتجاجية أمام مكتب الأمم المتحدة بصنعاء

بمشاركة أكثر من 160 نقابة .. شركة النفط تنظم مسيرة ووقفة احتجاجية أمام مكتب الأمم المتحدة بصنعاء

صنعاء :

بمشاركة عدد من النقابات العمالية والنسائية ومنظمات المجتمع المدني، نظمت شركة النفط اليمنية اليوم مسيرة ووقفة احتجاجية أمام مكتب الأمم المتحدة بالعاصمة صنعاء ، وطالبت المسيرة التي انطلقت من أمام مبنى شركة النفط ، برفع الحصار عن مينائي الحديدة ورأس عيسى ومطار صنعاء الدولي.

كما طالبت بإطلاق السفن التجارية والنفطية المحتجزة باعتبار استمرار احتجازها كارثة إنسانية لها إنعكاساتها على كافة جوانب الحياة.

ودعا المشاركون في المسيرة، المجتمع الدولي الاضطلاع بمسئوليته تجاه معاناة الشعب اليمني الذي يتعرض لعدوان وحصار جائر .. مشددين على ضرورة تحييد المنشآت الاقتصادية ومنها شركة النفط اليمنية باعتبارها شركة خدمية تخدم كافة أبناء اليمن.

وفي الوقفة الاحتجاجية أكد وزير النفط و المعادن أحمد عبدالله دارس ضرورة رفع الحصار على القطاع الاقتصادي والمنشآت النفطية وتحييدها وكذا رفع الحصار عن مطار صنعاء الدولي مراعاة لحقوق الانسان.

وطالب الأمم المتحدة بإطلاق السفن المتأخرة والمحتجزة في جيبوتي ورفع الحصار عن ميناء رأس عيسى .. لافتا إلى أن الوزارة تسعى لتفعيل ميناء رأس عيسى كميناء نفطي للإغاثة الإنسانية في مختلف محافظات الجمهورية.

ولفت الوزير دارس إلى أن التكاليف التي تتحملها شركة النفط اليمنية ، جراء تأخير وصول السفن واحتجازها تنعكس آثارها على المواطن ويزداد سعر المشتقات النفطية بسبب التعنت و التأخير .. مؤكدا أن القطاع النفطي يعاني اشكالية كبيرة بسبب الغرامات التي تفرض نتيجة تأخير السفن ويتحمل نتائجها المواطن اليمني .

وحمل وزير النفط والمعاد الأمم المتحدة مسئولية ما قد تحدثه باخرة صافر التي تحمل على متنها أكثر من مليون و200 ألف برميل من النفط في حال أي تسرب نفطي منها .. مشيرا إلى أن في حالة حصول تسرب قد تلوث مياه البحر الأحمر بالكامل وقد يصل التلوث الذي تسببه إلى قناة السويس .

وأكدت بيانات صادرة عن النقابات العمالية النسائية ومنظمات المجتمع المدني في الوقفة ضرورة تحمل المجتمع الدولي والأمم المتحدة المسئولية تجاه ما يتعرض له الشعب اليمني من عدوان وحصار في ظل صمت دولي مريب.

وطالبت البيانات برفع الحصار عن مطار صنعاء الدولي والسماح للمرضى بالسفر للعلاج.

وكذا رفع الحصار عن مينائي الحديدة ورأس عيسى وإطلاق السفن التجارية والنفطية المحتجزة . واعتبرت البيانات منع السفن واحتجازها انتهاكا سافرا للأعراف والمواثيق والقوانين الدولية والإنسانية.

عن imane rachidi

شاهد أيضاً

فرنسا : مغاربة ينظمون إفطار جماعي لتوطيد علاقات المودة والتسامح وإبراز العادات المغربية

عبد المجيد رشيدي‎ تقاسم مجموعة من أفراد الجالية المغربية المقيمين بمونبلييه ، إفطارا جماعيا بمناسبة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *