الرئيسية / رياضة / شباب إغرضين، صمود أسطوري لأزيد من عشرين سنة

شباب إغرضين، صمود أسطوري لأزيد من عشرين سنة

عبد العزيز ابامادان

تحت لواء ودادية درعة للرياضة و التقافة التي تشرف على تنظيم دوري رياضي سنوي بمدينة الدار البيضاء لأبناء مدينة زاكور، سطع نجم فريق “شباب إغرضين” الذي كانت بداياته الأولى أواسط التسعينيات من القرن الماضي على يد شباب عشقوا المستديرة بدوار مغمور بمدينة زاكورة شرق الجنوب المغربي، فقرروا تأسيس الفريق رغم الظروف الصعبة وغياب أماكن اللعب، إلا أنهم كانوا يزاولون هوايتهم ب”أساراك” و”مين إغرم” وهي مسميات لأماكن وسط الدوار، وكذا بجنبات وادي درعة بعد القيام بتهيئة ملاعب لهذا الغرض.
صمدت التجربة فورثها الجيل المؤسس لأبنائهم الذين طوروا الفريق ليتحول إلى ثلاث فئات رياضية، فئتي الكتاكيت واليافعين تلعب بالدوار وكأنها مدرسة رياضية عن بعد، في حين فئة الكبار منخرطة في دينامية رياضية فريدة إلى جانب كل الدواوير في ملاعب لالاة مريم وسيدي عثمان بقلب مدينة الدار البيضاء في دوري رياضي لأبناء درعة قل نظيرة في ربوع المملكة، وهذه الطريقة الجديدة في التكتل الرياضي تذكرنا في أندية الأحياء وكرة قدم الشوارع التي تطورت إلى مدارس وجمعيات رياضية مؤطرة بمهنية وجدية منقطعة النظير.

عن imane rachidi

شاهد أيضاً

جمهور و ولاعبون يطالبون باشا جرسيف بابعاد المشوشين عن تنظيم دوري رمضان

الجسور/ متابعة. شهد اليوم الثالث من دوري رمضان 2019 ليلة الأربعاء 22 ماي الجاري غضبا …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *