الرئيسية / رياضة / لازال مفهوم ملاعب القرب غامضا بمدينة مريرت

لازال مفهوم ملاعب القرب غامضا بمدينة مريرت

المراسل ( مريرت )
أولا وقبل كل شيء فإن الأمور تسير نحو الأفضل إذا كانت تنم عن ضمير حي بعيدة عن الإملاءات و الضغوطات وتوصيات جهة أوجهات معينة … حيث تصبح بعض هاته الأمور لوما من طرف من يعنيهم الأمر ولكن الحقيقة غالبا ما تكون مرة ويكون ثمنها الضغط و التهديدات ولكن صدرك يضيق وتتحول نفسك إلى حسرات وأنت ترى أمورا لا تروقك ولا تروق المجتمع
إن مفهوم ملاعب القرب بمريرت – خنيفرة له معنى آخر وله طعم خاص حيث كان الهدف من وراء هذه الأخيرة هو إستفادة أبناء الأحياء من خدمتها لأنها تعد فضاء خصبا للرياضة وأن إحداثها جاء بمبادرة من عاهل البلاد حفظه الله وأعطى توصيات بهذا الخصوص لكن في ملعب القرب أيت عمي علي- بولوحوش فالأمر عكس ذلك فقد عرف هذا الأخير سيطرة لوبيات و محاولة فرضها لقوانين خاصة مما يوضح أن عملية تسييره غير سلمية بسبب حالة التذمر و السخط العارم الذي عم جل شباب الحي وأصبح حديث العام و الخاص بعدما تحول الملعب إلى بيزنيز وأصبح الأمر يتطلب تقديم ” إتاوة ” لمزاولة أي نشاط رياضي مما يذر مداخيل هامة على بعض الأشخاص و التي تبقى قيمتها الحقيقية خفية هاته اللوبيات تبقى مهنتها هي العمل على جمع الإتاوات من طرف فئة دون أخرى وإعفاء البعض دون الآخر من الأداء كما أن الأغلبية تتلقى جوابا بأن الملعب تم حجزه للعب فيه من طرف جهات..؟؟ مما يقصي فئات عريضة من خوض المبارات ؟؟ ونصب بعض الأشخاص أنفسهم كمسيرين للملعب بالمقابل مما يجعل التسيير عشوائيا والعمل غير مقنن واختارت فئة من شباب الأحياء التخلي عن ممارسة رياضة كرة القدم لهذا السبب وكذا انعدام أطر رياضية ذات كفاءة لتسيير الملعب و القيام بالواجب المتطلب و التخفيف من حدة الإحتقان لدى شباب الأحياء المعنية لإبعادهم من شبح الإدمان وكذا عدم إدخال الأمور المتعلقة بالملعب عن الحسابات الإنتخابية و السياسية وحتى لا يتحول العمل الرياضي إلى ريع تستفيد منه فئات معينة أو إستغلال الأمر لأهداف شخصية ومادية محضة وسيادة الإحتكار وتحريف الغاية التي أنشئت من أجلها هاته الملاعب في إنتظار تدخل السلطات المعنية على جميع الأصعدة حيث أن الأمر سيبقى محل تتبع من طرف فئات عريضة من الفاعلين المحليين و الجمعويين والإعلاميين إلى أن تزول مثل هاته الأساليب التي تسيء إلى ملاعب القرب بالبلدة من طرف بعض النافذين الذين ضربوا شعار المجانية عرض الحائط و أن القانون المتعلق بالجمعيات و تسيير الملاعب واضح المعالم إذ لا يجوز عدم تحويل الأعمال الجمعوية و الرياضية إلى مقاولات مربحة فتبقى هذه الملاعب من نصيب الجمعيات المحظوظة بالمدينة في غياب تتبع الأمور عن كثب

عن imane rachidi

شاهد أيضاً

جمهور و ولاعبون يطالبون باشا جرسيف بابعاد المشوشين عن تنظيم دوري رمضان

الجسور/ متابعة. شهد اليوم الثالث من دوري رمضان 2019 ليلة الأربعاء 22 ماي الجاري غضبا …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *