الرئيسية / سياسة / لمة الشكراويين بمدينة وادي لاو 16 نكتة تنشيط الحركة الثقافية والفنية والرياضية بها

لمة الشكراويين بمدينة وادي لاو 16 نكتة تنشيط الحركة الثقافية والفنية والرياضية بها

يوسف الكهان

تشهد مدينة وادي لو التابعة لعمالة تطوان في الفترة ما بين 18 الى غاية 24 غشت 2019، حفلات “لمة” السنة الحالية ببرنامج يهدف حسب رئيس البلدية البرلماني الشكراوي إلى تنشيط الحركة الثقافية والفنية والرياضية لمدة ستة أيام من كل سنة. وهي “اللمة” التي تحمل شعارها للسنة الحالية شعار ” الطبيعة مستقبلنا ”
وكمحاولة لفهم هذه اللمة سجلنا ما يلي :
أولا: أن شعار “الطبيعة مستقبلنا” لا علاقته باللمة ولا بسياسة المدينة التي ينهجها رئيس الجماعة باعتبار الدورتين التي تولى رئاستها حولتها إلى علب صناديق إسمنتية قضت على كل بقعة بيئية، فتحولت مدينة وادي لو من مدينة خضراء طبيعية تطل على الشاطىء الازرق الى مدينة رمادية شاحبة تفتقر لعنصر الدم الذي تحتاجه شرايين المدينة حيث غابت سياسة إرغام أصحاب العقارات بإحاطة عقاراتهم بأشجار خضراء كما هو في إسبانيا التي تعود أعضاء المجلس البلدي على زيارتها في إطار سياسات التوأمة والتعاون التي لم يستفد هؤلاء الاعضاء من تلك الزيارات ولا من اللقاءات بهدف صياغة سياسة جماعية تحترم البيئة والطبيعة وتحقق طموح الحصول على اللواء الازرق الخاص بشواطىء الوطن .

ثانيا: الوزن الثقيل لكل الشخصيات الحاضرة، إذ تنتمي كلها للفئة التي تتجاوز القنطار، وقياس سراويلها يتجاوز الرقم 60 حسب مصممي الازياء الذ ين بعدم حضورهم ضيعوا فرصة ابداع الديزانيات للبشخصيات المتمكنة والوازنة في ذلك اللقاء.
ثالثا : أتسم الافتتاح بحفل غذاء حضرته سامي الشخصيات المدعوة والمحسوبة على أحزاب التحالف الحكومي كضيوف شرف للقاء، كما شهد الحفل تزاحم الصحافيين المقيمين بالفندق على عكس الصحافة التي وفرت لها إقامات في ملك أعيان المدينة الجدد الذين يوفرون الدعم اللوجيستيكي “للمة” المستفيدين من امتيازات الترخيص العقاري.

رابعا : حفل الافتتاح المنعقد على الساعة 19.00 حضره 4 برلمانيين بالجهة من الأغلبية، فيما تغيب برلماني حزب الكتاب الذي سلم شرف تمثيل الحزب الشيوعي للكاتب الإقليمي لحزب البيبيس مع الأعضاء المسيرين للجماعات بالإقليم بعدما تم إنزالهم من ركوب الجرار بشر طردة فأصبحوا ناطقين باسم اشتراكية الشكارة الإقليم.
خامسا : أن السيد وزيرا إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، المفتش الوطني السابق لمادة الفلسفة، الذي قام بتوزيع شواهد تقديرية مع درع للوزارة على المستفيدين من تكوينات سريعة جدا لمدة 3 أيام بدون معلم.
سادسا : أن اللاهثين وراء رئيس بلدية وادي لو والمتحلقين حول موائد المهرجان متميزين بتعبيراتهم من خلال شعاراتهم بفخر انتمائهم ل للتيار الشكراوي بحزب بن بركة وبوعبيد، ولقد تحلقوا في الصفوف الأولى حول رؤساء الحزب والمجالس الترابية، مشكلين كحراس الفرق الخاصة حائطا عازلا بين هؤلاء وبين ساكنة وادي لو وزوارها.
سابعا وأخيرا: لقد شكل هؤلاء الشكروايين الجدد، والمثقفين الراغبين في قضاء عطلة الصيف على حساب “البزناسة” الذين يؤدون نفقات “اللمة” بسيولة لا تلحقها يد قضاء المجلس الجهوي للحسابات بطنجة لمصاريف الميزانية المخصصة “للمة”.
وكل عام، وساكنة وادي لو يضحكون ملء فيهم من نكتة ” الرئيس الشريف ” حول تنشيط الشكراويين للحركة الثقافية والفنية والرياضية بالمدينة.

عن imane rachidi

شاهد أيضاً

لقاء بعمالة الحسيمة حول تنمية الطفولة المبكرة

لقاء بعمالة الحسيمة حول تنمية الطفولة المبكرة ترأس السيد فريد شوراق عامل إقليم الحسيمة يومه …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *