الرئيسية / مجتمع / غياب الإنارة العمومية و التساقطات المطرية تظهر عيوب المسجد الكبير بمريرت

غياب الإنارة العمومية و التساقطات المطرية تظهر عيوب المسجد الكبير بمريرت

محمد شجيع.

إستاء المصلون و مرتادوا المسجد الكبير بمريرت – خنيفرة بعد تسرب الأمطار التي اجتاحت المدينة خلال الآونة الأخيرة إلى أبوابه مسببة في ذلك خسائر للأفرشة وخلق عرقلة لدخول المسجد وأثر سلبا على أداء الصلاة حيث تحولت الأبواب إلى مستنقع وتبللت الأفرشة التي يمر ويصلي عليها مرتادوا المسجد وهذه العيوب ظهرت على مستوى الأبواب بسبب وجود فجوات تسهل دخول مياه الأمطار خصوصا أننا على مشارف فصل الشتاء أضف إلى ذلك غياب الإنارة العمومية في الفناءات المطلة على المسجد مما يطرح أكثر من سؤال حول جدية المبالغ الطائلة التي صرفت على أشغال بنائه 1200 مليون ( مليار و200 مليون ) وبالتالي تتسرب مياه الأمطار إليه دون أن يكلف المقاول عناء نفسه بناء هياكل إسمنتية ( التقويسة ) على الأبواب لوقاية المسجد تفاديا لتسرب مياه الأمطار و الشتاء وإعادة تركيب أبوابه بشكل جيد حيث تم ترك فجوات عميقة تسهل ولوج المياه بشكل سريع وأن المقاول منشغل و في عجلة من أمره دون مراعاة المعايير التي يجب توفرها وغياب دور الجماعة الترابية التي لم تولي للإنارة العمومية الخاصة بالمسجد أي اهتمام ليترك كبناية وسط الظلام كما تم ترك المسجد بدون عداد الكهرباء إلى أن تدخل السيد باشا مدينة مريرت شخصيا ومشكورا والطذي وقف بنفسه على مجريات الأمور حتى تم تزويد المسجد بالعداد وإزالة خطر الأسلاك الكهربائية المتواجدة بداخله و خارجه و التي كانت تشكل خطرا على أي مواطن خصوصا في الجهة الخلفية في ظل غاب دور وزارة الأوقاف و دور لجان التتبع في مراقبة حالة المسجد الذي تتسرب مياه الأمطار إليه

ألا يعلم هؤلاء أن مسجد مريرت يعد معلمة دينية بالمدينة وأعطيت تعليمات ملكية سامية ببنائه و فتحه ليتضح فيما بعد أنه تحولت أبوابه إلى برك مائية وجوانبه إلى ظلام دامس ..أهذا هو مسجد فاقت ميزانية إصلاحه 100 مليون درهم سؤال يحتاج لأكثر من جواب ؟؟؟

عن imane rachidi

شاهد أيضاً

تدابير و إجراءات من عامل الحسيمة للتخفيف من أثار موجة البرد

يوسف مجاهد عقد اليوم 15 نونبر من العام الجاري بمقر عمالة الحسيمة السيد “فريد شوراق” …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *