الرئيسية / ثقافة / “الوساطة الاسرية ودورها في الإستقرار والأمن المجتمعي” محور ندوة علمية بالدار البيضاء

“الوساطة الاسرية ودورها في الإستقرار والأمن المجتمعي” محور ندوة علمية بالدار البيضاء

رجاء مسري.

نظمت مؤسسة أسوة للشؤون الأسرية والتربوية بشراكة مع جمعية النفس الجديد للعمل الجمعوي مساء يوم السبت 30 نونبر الجاري، بمنتدى الجمعوي سيدي مومن بالدار البيضاء ،ندوة علمية تحت عنوان الوساطة الأسرية ودورها في استقرار المجتمع.

– جاءت هذه الشراكة تفعيلا لمشروع الترافع من أجل أسرة مندمجة وفاعلة في المجتمع باعتبار الأسرة نواة المجتمع والدعامة الأساسية في بنيته،وهي تؤمن الإستقرار واكتساب المعرفة وغرس القيم الضرورية لتثبيت أسس الهوية والمواطنة الكاملة،وباعتبارها المؤسسة الأولى للتنشئة الإجتماعية السليمة.

وقد عرفت هذه الندوة تقديم أربع مداخلات:

الاولى؛ من تقديم الأستاذ حسن رقيق الذي ركز على أهمية الوساطة ودورها الفعال في استقرار الأسرة وحمايتها،وبأنها تساهم بشكل كبير في حل الخلافات بين أطراف الأسرة بشكل رضائي وتوافقي .

الثانية؛من تقديم الأستاذ محمد مخلوقي والذي أكد بدوره على أهمية الإستقرار في امن المجتمع وأن الأسرة بتوازنها واستقرارها تأدي دورها التربوي والذي ينعكس أثره على أداء المجتمع لوظائفه ويحقق له نمائه وبناءه واستقراره.

والثالثة؛من تقديم الأستاذة تهاني شملال عن العلاقة بين القانون الجديد للعاملين الاجتماعين والوساطة الأسرية،وقد أشارت الأستاذة الى عدم الخلط بين القانون الجديد الذي يهتم بالخلافات ذات الطابع مادي وعملي، والوساطة الاسرية التي تهتم فقط بالخلافات الأسرية التي تعني الأزواج وحياتهم الخاصة .

والمداخلة الرابعة كانت من تقديم الأستاذ سعيد اجديرا والتي وضح فيها اهمية نشر ثقافة الوساطة الأسرية في المجتمع،و توعيته بدورها الفعال في حل النزاعات الأسرية،كما ركز على أهمية التكامل والتوافق بين القانون التشريعي والشرع الإسلامي في دعم هذه الثقافة.

وقد تميزت هذه الندوة بالحضور المكثف والمميز لطلبة محترف الوساطة من جامعة بنمسيك برئاسة الأستاذ اجديرا،هذا المحترف الذي يسعى من خلاله الأستاذ زرع القيم والمبادئ التي ترتكز عليها الوساطة الأسرية بين صفوف الطلبةو تأهيلهم تأهيلا علميا لذلك.

وخلصت أشغال هذه الندوة بمجموعة من التوصيات منها مأسسة الوساطة الأسرية مع إصدار قوانين خاصة بها مؤطرة وتنظيمية، وتفعيل آلياتها للتنزيل الواضح والفعال،ودعم الجهات المستغلة في الميدان سواء المعنوية او الطبيعية،و العمل على نشر ثقافتها بكل أشكال التواصل بين الفئات المجتمعية.

وفي الاخير تميزت الندوة بتقديم بعض الشواهد التقديرية على الأساتذة المتدخلين،والمشاركين من محترف الوساطة .

عن imane rachidi

شاهد أيضاً

جمعية الأشخاص المعاقين بزاكورة تفوز بجائزة المجتمع المدني لسنة 2019

محمد خلوفي نظمت وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، مساء يوم الأربعاء 4 …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *