الرئيسية / دولي / هولندا…المغربي محمد زياد رئيسا للفيدرالية الدولية للدفاع عن حقوق الانسان

هولندا…المغربي محمد زياد رئيسا للفيدرالية الدولية للدفاع عن حقوق الانسان

عبدالمجيد مصلح

انتخب الهولندي محمد زياد، من أصول مغربية، رئيسا للفيدرالية الدولية للدفاع عن حقوق الانسان، وهو ناشط حقوقي سبق له أن شغل عدة مناصب من بينها وأهمها الكاتب العام للمنظمة الأوروبية للدفاع عن حقوق الإنسان، وحسب مصادرنا بالديار الهولندية فإن الرئيس الجديد المنتخب تم تعيينه تطبيقا للقانون الأساسي، وفي اتصال هاتفي بالحقوقي محمد زياد، أشار إلى نقطة مهمة وهي أن التركيبة الجديدة لمكتب الفيدرالية الدولية للدفاع عن حقوق الانسان، تمثل التعددية الفكرية والاجتماعية والتنوع الثقافي واللغوي والمجالي، بما يعزز التراكم الإيجابي ويحدث تطورا نوعيا وداعما لاختيارات لا رجعة فيها لضمان كونية حقوق الانسان وعدم قابليتها للتجزئة، وأضاف السيد محمد زياد، أن كل أعضاء المكتب مثقلون سياسيا و فكريا للعمل بصدق و إخلاص لتتبع السياسات الدولية والتنبيه إلى النواقص و الانحرافات التي قد تحدث، على الدول التي تهتم بحقوق الانسان، يقول دائما: أن يطوروا آليات تتبع الشأن الداخلي الحقوقي بطرق قانونية لكي لا يصطدموا بالسلطة التي تجد ذرائع للوقوف في وجه كل مطالب الشعوب.

وأكد الحقوقي محمد زياد، أن أعضاء المكتب التنفيذي سينكبون على إعمال اختصاصاتهم الموسعة ضمن مقاربة ثلاثية الأبعاد قوامها حماية حقوق الإنسان عبر العالم والنهوض بها والوقاية من كافة الانتهاكات التي قد تطالها.

فهنيئا للحقوقي المغربي/الهولندي بانتخابه رئيسا للفيدرالية الدولية للدفاع عن حقوق الانسان، التي تضم أعضاء من هولندا وفرنسا وبلجيكا وكولوميبا والمكسيك وكندا والولايات المتحدة الأمريكية وجنوب إفريقيا ومن جنسيات دولية أخرى، هدفهم مكافحة الفساد الدولي والتربية على حقوق الانسان، لأنه بدون الحقوق تُدمر الأوطان، وبالتربية على الحقوق تزدهر الأوطان، فالمواطن لا يولد مواطنا، ولكنه يصبح مواطنا بالتربية على الدفاع عن حقوقه (ما له وما عليه)، بتعبير الفلاسفة، والمواطنة في ضل حقوق الانسان هي الكرامة والعيش الكريم.

عن imane rachidi

شاهد أيضاً

الشاعرة المغربية إمهاء مكاوي تتألق في احتفالية دولية للمرة الثالثة بقصيدة رائعة

تألقت الشاعرة المغربية إمهاء مكاوي إبنة مدينة تطوان الاندلسية للمرة الثالثة على التوالي بقصائدها الشعرية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *