الرئيسية / سياسة / الجماعة الترابية لواد لو تشارك في الدورة الرابعة لمنتدى الدولي”أنمار” AN-MAR” بمدينة إشبيلية الإسبانية

الجماعة الترابية لواد لو تشارك في الدورة الرابعة لمنتدى الدولي”أنمار” AN-MAR” بمدينة إشبيلية الإسبانية

يوسف مجاهد
في إطار تقوية آليات الحكامة وتعزيز الشراكة والتعاون اللامركزي وتبادل التجارب والخبرات الناجحة في مجال تدبير الشأن العام المحلي ، يشارك السيد محمد الملاحي رئيس الجماعة الترابية لواد لو التابعة لعمالة تطوان، في أشغال فعاليات النسخة الرابعة لمنتدى “أنمار ” AN-MAR” بمدينة إشبيلية الاسبانية أيام 28..29..و30 يناير الجاري بمقر منظمة الثقافات الثلاث
كان منتدى AN-MAR ” الذي يجمع عمداء بلديات الأندلس ومجموعة من الجماعات شمال المغرب ” بمثابة ملتقى بين البلديات والمجتمعات المحلية في شمال المغرب والأندلس لمناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك في إطار التعاون بين الإقليمين ، لتبادل الخبرات والحسن الممارسات في مجال الإدارة العامة المحلية والتقدم المحرز في استراتيجيات التنمية المشتركة في سياق مفصل مع السياسات والمؤسسات الإقليمية والوطنية لكل بلد.
كما يقوم المنتدى أيضًا بوضع إطار لاتفاقيات وعلاقات التعاون بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المغربية والدور الذي تلعبه الحكومات المحلية في هذا التعاون المشترك.
ويتطرق منتدى IV AN-MAR إلى الفرص التي تنطوي عليها الحيز عبر الحدود والتحالفات المحلية بين الأندلس والمغرب، ومن خلالها، بين أوروبا وأفريقيا. وبهذه الطريقة، بالإضافة إلى كونه مجالًا للتفكير في التعاون بين الحكومات المحلية الأندلسية والمغربية، فإنه يتضمن نظرة على التعاون الثلاثي والتعاون بين الجنوب والجنوب. حيث تتماشى هذه التحديات والفرص أيضًا مع التحديات العالمية مثل أهداف التنمية المستدامة (SDGs) وخطة عام 2030، حيث للحكومات المحلية دور أساسي. العمل الدولي ودور الحكومات المحلية أمر أساسي في تطبيق جداول الأعمال وصوت الحكومات المحلية هو المفتاح لتوجيه وتنفيذ الالتزامات الدولية في الإقليم.

وأكد السيد النائب البرلماني عن إقليم تطوان ورئيس الجماعة الترابية لود لو “محمد الملاحي” في هذا اللقاء على أهمية وضع اللبنات التقنية والإدارية لهذه الفدرالية من أجل تحقيق أهدافها المنشودة، وذلك عبر ضمان تنسيق وإدارة ناجحة للمشاريع التي تعتمد فدرالية أنمار، والتي تهدف إلى تعزيز قدرات الجماعات المحلية في تدبير المرافق العمومية، بهدف تحقيق التنمية المحلية خاصة في المجال الاقتصادي والاجتماعي مذكرا بأهداف الفدرالية والمتمثلة بالأساس في التحسيس بأهمية التربية على التنمية، وتأهيل التعاون العابر للحدود.
يضف “الملاحي” في هذا المعنى ، يريد المنتدى الرابع لمنتدى AN-MAR أيضًا تحديد وتعزيز الخبرات المكتسبة من العمل المشترك في شبكة من الأندلس وشمال المغرب ، والسيناريوهات التي تمكن وتوسع التعاون الثلاثي والجنوبي الجنوبي ، مع إشراك الجهات الفاعلة والأقاليم الجديدة في إفريقيا وأوروبا ، مما يمنح الحكومات المحلية وشبكات تعاونها القيمة التي تتمتع بها في تحقيق الأهداف المشتركة لجدول أعمال 20/30.
ويختم رئيس جماعة وادلو تصريحه الذي خاص به الجريدة، أن المساحات الدراسية المتوازية، التي تشجع على مناقشة الأفكار ، وتبادل الخبرات ، وإقامة تحالفات محلية ودولية ووجهات نظر جديدة لتحسين السياسات المحلية واستراتيجيات التعاون والتي ترتبط بالبرامج الجارية الشبكة.
النوع الاجتماعي ومجال القوة المحلية: إدراج منظور جنساني ودور المرأة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية والمشاركة السياسية. تبادل ضمن إطار برنامج النوع الاجتماعي الذي تم تطويره بواسطة An ^ mar Federation.
ODS Learning Space – شراكات لموقع المواد المستنفدة للأوزون في الفضاء الحدودي.

عن imane rachidi

شاهد أيضاً

مجلس جهة الشرق يعقد دورته العادية ويدرس عدة نقط ذات طابع تنموي اجتماعي

وجدة/محمد بنداحة باكتمال النصاب القانوني، التأم مجلس جهة الشرق، بمقره بوجدة، صباح اليوم الاثنين لدراسة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *