الرئيسية / ثقافة / هناء القلال: أطراف الصراع اليوم في ليبيا انتهت شرعيتهم

هناء القلال: أطراف الصراع اليوم في ليبيا انتهت شرعيتهم

أكدت الباحثة في القانون الدولي والوزيرة الليبية السابقة، الدكتورة هناء القلال، في لقاء رقمي مع شباب فاعلين في المجال السياسي والمدني بالمنطقة المغاربية، على أن لأمن ليبيا انعكاسات على الدول المغاربية، ونحن اليوم في حاجة إلى عقول تجمع، لأنه من السهل أن تكون مع أو ضد طرف من أطراف الصراع داخل ليبيا، ولكن ما نحن في حاجة إليه اليوم هو دولة المواطنة، حيث كل المكونات شريكة في الوطن.

وأشارت المتحدثة في هذا اللقاء الرقمي، بأن أطراف الصراع اليوم في ليبيا انتهت شرعيتهم، ولا مؤسسة تمتلك الوجود القانوني، ونحن اليوم أمام صراع بين جهتين أبرز شخصياتها القيادية السراج وحفتر.

وترى الدكتورة هناء القلال، بخصوص ليبيا ما بعد 2011، بأن موت “القذافي” لم يكن إيجابيا لصالح الدولة، ذلك أن الكثير من الملفات اختفت معه، والكثير من الحقائق التي لا أحد يمتلك معرفتها غيره، وتؤكد على أنه منذ الثورة إلى اليوم صفعتنا التجارب، والكثير من أحلام الليبيين تغيرت، ولا أمل إلا في مغرب كبير سيكون دوره مهم بالنسبة لليبيا، فهذا المغرب هو ظهر وسند ليبيا، لذلك فإن التطلعات منشودة في العقول الشابة من أجل إضافات في الفكر المغاربي تكون على أساس منهج علمي.

يشار إلى أن هذا اللقاء الرقمي يأتي في سياق دينامية شبابية منبثقة عن أشغال المنتدى المغاربي الحادي عشر الذي نظمه مركز مدى مطلع السنة الجارية، وهي تجربة جديدة موسومة ب “فضاء الأمل”، بدأت أولى لقاءاتها ضمن مشروع “سلسلة لقاءات شهرية مغاربية”، باستضافة الباحثة في القانون الدولي والوزيرة السابقة بليبيا الدكتورة هناء القلال.

عن imane rachidi

شاهد أيضاً

تنظيم ندوة دولية تفاعلية افتراضية حول المقاربة الصحية والاقتصادية خلال جائحة كورونا

بقلم : أحمد بونو تحت اشراف جامعة القاضي عياض ، وبشراكة مع جهة مراكش . …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *