الرئيسية / مجتمع / على هامش الدورة العادية للمجلس الإقليمي لأسا الزاك، أجي نگولك مكاين ما نگول لك!

على هامش الدورة العادية للمجلس الإقليمي لأسا الزاك، أجي نگولك مكاين ما نگول لك!

أثارت صور متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي يقال إنها تعود لمخلفات مأدبة غذاء أقيمت على هامش أشغال دورة المجلس الإقليمي لأسا الزاك العادية لشهر شثنبر 2020 الكثير من ردود الفل مابين الاستهجان والغضب والسخرية، إذ ربطها البعض بحصيلة أداء المجلس وهذه الدورة تحديدا.

وخصصت الجلسة الفريدة ليوم الإثنين 14 شثنبر 2020 لمناقشة مجموعة من النقط وتحويل فصول إلى فصول في ما تبقى من عمر ميزانية السنة الحالية، ابتدأت على الساعة العاشرة صباحا بقاعة الاجتماعات بمقر المجلس الإقليمي واستمرت إلى حدود الثالثة بعد الزوال، حضرها ستة أعضاء من أصل 11 عضوا، ووصف متابعون هذه الجلسة بفارغة المحتوى كما جاء في تدوينة لبلخير النصي أحد المتابعين للشأن المحلي بأسا الزاك نشرها على صفحته الرسمية فيسبوك: “أجي نگول لك، ما كاين ما نگول لك… الكل يرفع يده للموافقة على ما جاء والاستماع للتدخلات الفارغة، والعروض التي لا تسمن ولا تغني من جوع، الكل يحضر ليشرعن عملية تحويل اعتمادات من باب إلى باب، من أبواب لم يكن المجلس قادر على إقامتها على أرض الواقع، إلى أبواب استنزفت اعتماداتها بطرق بشعة، وغير مجدية وسهلة الامتصاص والاستغلال إلى أبواب ليس هناك من سبيل لإخراج اعتماداتها إلى عبر تحويلها إلى الأبواب الحيوية والمربحة، لانها بكل بساطة وبلغة التجار (فيها الخبز)”.

وخلقت الصور المنتشرة والمتداولة على نطاق واسع أظهرت أطباقا وبقايا طعام فاخر ملقاة على قارعة طريق داخل المدار الحضري، موجة من الاستياء والسخرية لدى العموم، فيما وجه آخرون إنتقادات حادة للمجلس الإقليمي لأسا الزاك والسلطة المحلية، ومن أبرزهم النصي الذي كتب في وقت لاحق: “بعدما انتهت الدورة بالتصويت والتصفيق والتمرير والكلمات المعسولة والطنانة والمجاملات المصطنعة… ليجدوا وجبة الغذاء في انتظارهم، وهي غاية البعض من الحضور، وهدية الرئيس للاتباع ومقابل بيع الضمائر والكرامة والحرية، وبعدما انتهت الوجبة رميت فضلاتها في التجزئة المجاورة للمجلس الاقليمي والعمالة قرب شاطو الماء الموجود في قلب التجزئة، وهو تصرف ينم عن قيمة الساكنة والإقليم لدى هذا المجلس”.

تأتي هذه الدورة المثيرة للجدل في وقت تتعالى فيه أصوات منادية بضرورة تفعيل مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة في ظل فشل الإقلاع التنموي الذي رفعه المجلس الإقليمي لأسا الزاك طيلة السنوات الأربع الماضية، كما تزامنت أشغال الدورة مع القلق الكبير من تفشي وباء كوفيد-19 بالإقليم مع بداية الموسم الدراسي، وارتفاع عدد الإصابات إلى 22 حالة خلال بومين.

عن imane rachidi

شاهد أيضاً

ارتفاع صاروخي لأسعار الدجاج وجمعية المنتجين توضح

شهدت أسعار الدواجن بالمملكة ارتفاعا ملحوظا منذ الأسبوع الثاني من شهر شتنبر الحالي، وصل إلى …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *