الرئيسية / سياسة / مصادر قيادية تنفي الخلاف داخل “البا” حول ترشيح بوعرورو لرئاسة جهة الشرق

مصادر قيادية تنفي الخلاف داخل “البا” حول ترشيح بوعرورو لرئاسة جهة الشرق

محمد العشوري.

نفت مصادر قيادية من حزب البام بجهة الشرق الأخبار الرائجة حول وقوع خلاف بين أعضاء حزب الجرار بمجلس جهة الشرق حول تزكية محمد بوعرورو لخلافة الرئيس السابق عبد النبي بعيوي على رأس المجلس.

وأكدت القيادية بحزب الأصالة والمعاصرة بجهة الشرق ونائبة رئيس مجلس الجهة السابقة، صليحة حاجي، في اتصال هاتفي، كل الشائعات التي يتم الترويج لها حول وقوع خلاف بين اعضاء فريق الحزب بمجلس الجهة والتي تقول بعزم أعضاء فريق الحزب بالمجلس عن أقاليم وجدة، وجرسيف، وتاوريرت، وبركان مقاطعة انتخاب رئيس المجلس وتهديدهم بالانسحاب من الحزب نهائيا في حالة الاستمرار في تزكية ممثل عمالة وجدة بدلا من تزكية ترشيح سعيد البرنيشي ممثل إقليم جرسيف.

وأضافت، الأستاذة حاجي، أن فريق الحزب بالمجلس متجانس ومنسجم ويجمع على اختيار بوعرورو لقيادة المجلس في المرحلة المقبلة، مشيرة إلى أن سعيد البرنيشي بنفسه لا يعترض على هذه التزكية بل وأنه يدعم خيار الحزب ويزكيه.

ويشار إلى أن أعضاء مجلس جهة الشرق صادقوا صباح اليوم الاثنين على تأجيل عقد الدورة العادية لشهر يوليوز والتداول في نقاط جدول أعمالها إلى غاية انتخاب رئيس ومكتب جديدين للمجلس.

كما أن اليوم يعد أخر أجل لتلقي الترشيحات لمنصب رئيس المجلس الشاغر اعتبارا من يوم الخمس 27 يونيو المنصرم، والى غاية اليوم الاثنين فاتح يوليوز الجاري، بقرار من والي جهة الشرق.

هذا وسجل أعضاء المجلس عن حزب الجرار حضورا وازنا وكثيفا خلال هذه الجلسة التي عقدت صباح هذا اليوم بمقر الجهة، حيث اعتبر من طرف مصادرنا دليلا على تراص صفوف الفريق البامي وتوحده خلف القيادة الجماعية للحزب، وخدمة لمصالح الحزب والجهة.

عن إدارة الموقع

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *