الرئيسية / سياسة / “بودة” يغادر حزب الوردة ويلتحق بالتقدم والإشتراكية بسبب هيمنة وسلطوية “بعزيز” (بلاغ)

“بودة” يغادر حزب الوردة ويلتحق بالتقدم والإشتراكية بسبب هيمنة وسلطوية “بعزيز” (بلاغ)

حفيظة لبياض

صرح أحمد بودة من خلال بلاغ له توصلت جريدتنا بنسخة منه، انه غاذر حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية بشكل رسمي، في حين التحق بحزب التقدم والإشتراكية الذي يعد حزبا وطنيا وديموقراطيا وتقدميا يتماشى وإيديولوجياته وقناعاته.

ووفق بلاغ “بودة”، فتعزى أسباب الإستقالة إلى سيطرة سعيد بعزيز البرلماني الإتحادي بإقليم جرسيف وتحكمه في الحزب بطريق سلطوية وانفرادية وأنانية، والذي نصب نفسه على القيادة المباشرة على عدة لوائح انتخابية ويتعلق الأمر بمجلس النواب ومجلس الجهة والجماعة الحضرية وكذلك جماعة تادرت، وذلك بتواطؤ والكاتب الأول للحزب ارديس لشكر.

واعتبر “بودة” ممارسات بعزيز زادت عن حدها من خلال الممارسات والتجاوزات غير الأخلاقية وغير الديموقراطية، حيث أكد استقالته من جميع مهام الحزب محليا، إقليميا ووطنيا، وفي ذات السياق اوضح بودة عزمه عن وضع رصيده النضالي وتجربته المهنية والتدبيرية سواء من ناحية المسؤوليات التي تحملها بحزب الإتحاد الإشتراكي او بالحزب الإشتراكي البلجيكي وتدبير السأن المحلي بالمهجر وكذلك دوره في تطوير العلاقات المغربية البلجيكية، رهن إشارة ساكنة جرسيف.

وأردف ذات المتحدث في بلاغه، انه سيعمل على إرساء الشفافية والديمقراطية والتشاركية التعاقدية في تدبير الشأن المحلي من خلال المبادئ والقيم من اجل إستعادة الثقة في العمل السياسي والمؤسسات المنتخبة، وقصد خلق دينامية تنموية في شتى المجالات.

وجدير بالذكر ان أحمد بودة نضال حزب الاتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية مدة 40 سنة إلى ان أصبح مضطرا مغاذرته ليترشح بإسم حزب التقدم والاشتراكية.

عن imane rachidi

شاهد أيضاً

وفاة عمة الملك محمد السادس الأميرة “لالة مليكة”

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تلقت الأسرة الملكية ومعها الشعب المغربي، اليوم، نبأ وفاة الأميرة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *